مكة المكرمة- طالبات

تقرير قائدة الفريق التطوعي

أشجان مقبول المسعودي, كلية الطب بجامعة أم القرى, 1427هـ

 

كلمة قائدة الفريق التطوعي

المشروع أكثر من رائع ومن خلال الجزء الكبير من العمل الذي قمت به والمسؤوليات التي أخذتها على عاتقي كقائدة أحسست وللمرة الأولى بكمية الطاقة التي لدي والتي كانت مختزنة ولكنها تفجرت بهذا المشروع الرائع.

هذا المشروع الضخم كما يظهر للبعض مجرد ملصق توعوي، ولكن هذا الملصق هو نتاج مجهود جبار، فخلفه أيادٍ تعمل وجهود تبذل وأفكار وأراء تتكاتف ، لهدف واحد يسعى لتحقيقه نخبه من الأطباء أختارهم الله وشرفهم بخدمة عباده ، فسدد خطاهم وبارك سعيهم وجعل لهم القبول بين الناس ، نفخر كوننا منهم وكلي أمل أن نكون قد وضعنا بصمتنا في المجتمع وأوصلنا رسالتنا التي طالما طمحنا لإيصالها ، وهذه بإذن الله لن تكون آخر خطوة في طريق طموحنا فأرواحنا المعطاءة تطمح دائما للمزيد. نسأل الله أن يتقبل عملنا ويجعله خالصا لوجهه الكريم. والشكر موصول لكل من عمل وكافح لإنجاح هذا العمل وعلى رأسهم الدكتور الفاضل زياد الجندي ومن بعده كل قائد وعضو في الفرق التطوعية.

 

طريقة تطبيق المشروع

تم توزيع الفريق التطوعي للطالبات بمكة إلى 7 فرق بحيث تغطي الفرق جميع المدارس ، ولكل فريق قائدة وقد كان إختيار أيام الزيارات حسب تنسيق الفريق مع قائدتهم وتبليغ مديرة المدرسة بالموعد الذي تم إختياره. الدخول للفصل وشكر المعلمة على إعطائنا جزء من وقت حصتها والتعريف بأنفسنا للطالبات. توزيع الملصقات والمساعده في تثبيتها (للمرحلة الإبتدائية).

شرح تثقيفي وتوعوي للطالبات حسب عنوان الملصق. بعد الإنتهاء من الملصقات توجهنا لغرف المعلمات لقياس ضغط الدم لهن. وقد شاركن معنا بكل تفاعل.

 أخيراً.. توجهنا لمديرة المدرسة وشكرناها على إستضافتها لنا، وبهذا إنتهينا من تطبيق المشروع بالمدرسة.

 

المدارس التى شملها المشروع

  • مجمع مدارس العلم النافع

  • مجمع مدارس دوحة العلم

  • الإبتدائية الثالثة

  • الإبتدائية التاسعة والخمسون

  • الثانويه التاسعة والأربعون

  • الثانويه التاسعة والثلاثون

  • الثانوية الأولى

 

من أراء أعضاء الفريق التطوعي

سهام طلال حمود: صلاح المجتمع من صلاح الفرد ، وسر نجاح دولة وتميزها هو إنتماء القطاعات بعضها لبعض بحيث تكون شريحة واحده لغتها لغة الإحسان أعلى مقام ومسام وهدفها عطاء لا ينقطع ورقي يحتذى به. وذلك لا يكون إلا إذا توحدت الأهداف و اتحدت الأيدي فكانت كاليد الواحدة أرجو من الله ثم لكل من يهمه الأمر في أن يأخذ بطموح هؤلاء الشباب والشابات الذين اجتمعوا من جامعات المملكة المختلفة و اجتهدوا في تحقيق هذا الهدف ، بل وإني والله أفخر بهم و أثق كل الثقة أن هذا الوطن الغالي فخور بهم، فهم أبدعوا وتميزوا وانصهروا في قالب واحد ، وأني سعيدة جدا بأن كنت أحد الذين عملوا خلف تلك الكواليس، فكنت شاهدة على نضوج الهمم. وتحياتي وتقديري لكم.

أمـــال مــحمد الدوســري: مشروع جميل ورائع وفيه نوع من الإبداع والإبتكار،  وأنا كطالبة في مجال الطب أستطيع القول أن هذا البرنامج قد ساعدني على تحقيق أحد أحلامي ولكن بصورة مصغره ، حيث أنه قد أعطاني الفرصة لإحداث بعض من التغيير في ثقافة مجتمعنا الصحية ، كما أنه أمدني بشعور رائع وخاصة عند تعاملي مع الطالبات وتوعيتهن ببعض الأسس الطبية ، مما جعلني لا أطيق الانتظار للوصول إلى سنة الإمتياز والتفاعل مع المجتمع  ومحاولة ترك بصمة رائعة لفتاة سعودية ، تطمح أن تحدث التغيير في مجتمعها.

أبرار خالد شربيني: مشروع رائع إلى أبعد الحدود ومفيد لجميع الأطراف ما شاء الله ، مكّن الشباب والشابات من تفريغ طاقاتهم الإيجابية في عمل مفيد للبشرية، و أثبت لنا أننا لن نتبع تلك العبارة السائدة "اتفق العرب على ألا يتفقوا".  فقد كنا خير مثال للتكاتف والتعاون والاتفاق.

إيمان ابراهيم الفقيه: في رأيي كانت فكرة غير اعتيادية للتوعية، متميزة في سهولة إنتشارها لكل الفئات سواء كانوا طلبة وطالبات أو من أولياء الأمور.كانت نتاج أفكار مذهلة بل عبقرية ، حملة طبية تكللت بالنجاح الذي كان ثمرته ابتسامات الطلبة فرحا بالمعلومات ، وكل ذلك إبتغاء الأجر والتوفيق من الله.

ابتهال عبدالحليم تركستاني: مشروع جميل فيما احتواه من تعاون وتكاتف بين المتطوعين من مختلف مناطق المملكة، أعطاني مزيداً من الثقة بأني أستطيع تقديم النفع لغيري وأن هناك من يحتاجني، فبارك الله القائمين عليه ، بذلوا فنالو الأجر من الله.

 

أراء مدراء المدارس حول المشروع

أ.مريم محمد مغربي, الثانوية 49: المشروع جيد يساعد المؤسسات التربوية مثل المدارس على نشر التوعية من الداخل بين الطلبة والطالبات ، وإلى خارج المحيط في الاسرة والمجتمع.

أ.سهام بحسن سبكي، الابتدائية 59: فكرة المشروع جدا رائعة وإن شاء الله يتحقق الهدف المنشود منها ، وهي زيادة الوعي الصحي لدى الطالبات.

أ.فتحية محمد جوهرجي، دوحة العلم الأهلية القسم الابتدائي: مشروع توجيه وإرشاد الطالبة لكي تعيش بصحة جيدة وخالية من الأمراض بمشيئة الله. لتوفير بيئة صحيحة في المجتمع.

أ. رايقة صالح المطرفي، الابتدائية الثالثة بالجعرانه: المشروع كفكرة مشروع ناجح وأرجوا منهن تكرار مثل هذه المشاريع ، لأنها مشاريع مهمه للطالبات الصغيرات وياحبذا لو كانت هذه المشاريع مثبته من وزارة التربية والتعليم وملزمة منهم ، لتكرار مثل هذه الزيارات لنشر التوعية الصحية بين الطالبات.

أ.سميرة محمد علي ملا، دوحة العلم الأهلية المرحلة المتوسطة والثانوي: مشروع هادف وذا تطلعات مستقبلية لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع بطريقة شيقة ومبتكرة.

أ.مسفره واصل الردادي، الثانوية الأولى: مشروع رائع وهادف ويؤدي إلى نشر الوعي الصحي الإيجابي ويدعو إلى سلوكيات صحية.. وفقكن الله ياطبيبات المستقبل.

أ.سُهير جميل صالح علاف، الثانوية 39: مشروع ممتاز، فكرته بسيطة جداً ولكنه ذو نتائج توعوية تثقيفية وطنية عالية جداً ويزرع في بناتنا استغلال أي فراغ لديهن.

الفريق التطوعي

MSSA accredited by the Medical College at  Umm Al Qura University
© 2020 - MSSA - Developed by
Smart technology agency of MSSA
القائــــــــــمة البريدية

ليصلك كل جديد

arrow&v
arrow&v
الحقول المشارة بعلامة (*) حقول مطلوبة
  • White Facebook Icon
  • White Instagram Icon
  • White Twitter Icon
  • Snapchat